قوله: "أول من يزهد فى الغادر من غدر له"


قال الإمام بن حزم رحمه الله : (أول من يزهد في الغادر من غدر له الغادر وأول من يمقت شاهد الزور من شهد له به وأول من تهون الزانية في عينه الذي يزني بها. ما رأينا شيئاً فسد فعاد إلى صحته إلا بعد لأي، فكيف بدماغ يتوالى عليه فساد السكر كل ليلة. وإن عقلا زين لصاحبه تعجيل إفساده كل ليلة لعقل ينبغي أن يتهم. الطريق تبرم، والزوايا تكرم ، وكثرة المال ترغب، وقلته تقنع. قد ينحس العاقل بتدبيره ولا يجوز أن يسعد الأحمق بتدبيره. لا شيء أضر على السلطان من كثرة المتفرغين حواليه فالحازم يشغلهم بما لا يظلمهم فيه فإن لم يفعل شغلوه بما يظلمونه فيه. وأما مقرب أعدائه فذلك قاتل نفسه.



آخر تحديث للموقع:  السبت, 23 سبتمبر 2017 09:49 

مقتطفات من برنامج معالم 2

ترجيحات الشيخ الددو في الحج

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

جديد الموقع

إحصائيات

المتصفحون الآن: 80 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow