شرح الجزرية11 (باب تاءات التأنيث وباب همزة الوصل)


عقد المؤلف هذا الباب لتاء التأنيث التي كتبت تاء في رسم المصحف العثماني، وما كتب من تاءات التأنيث بالتاء على ثلاثة أقسام: الأول: لم يقرأ إلا بالإفراد، والثاني: قرئ بالوجهين (الجمع والإفراد) والثالث: ما اختلفت المصاحف في كتابته بالتاء أو بالهاء، والمرجع في هذا الباب أيضا إلى ما نقل عما رسمه الصحابة في مصاحف عثمان، وقد رسم الصحابة بالتاء 13 كلمة سردها المؤلف، وقام الشيخ بتتبعها وذكر أماكنها في القرآن الكريم، وذلك ما تتحدث عنه الأبيات الواردة في باب التاء: وَرَحـْمَتَ الزُّخْرُفِ بِالتَا زَبَرَهْ * الاَعْرَافِ، رُومٍ، هُودَ، كَافِ، الْبَــقَرَهْ * نِعْمَتُهَا ثَلاَثُ نَحْلٍ، إِبْـــرَهَمْ * مَعًا أَخِيــرَاتٌ، عُقُـودُ الثَّانِ هَـمْ * لُـقْمَانَ، ثُمّ فَاطِــرٍ، كَالطُّــورِ * عَمْـرَانَ لَــعْنَتَ بِهَا، وَالنُّـــورِ * وَامْرَأَتٌ يُوسُفَ، عِمْرَانَ، الْقَصَصْ * تَحْرِيمَ مَعْصِيَتْ بِقَدْ سَمِعْ يُخَــصْ * شَجَــرَتُ الدُّخَـانِ، سُنَّتْ فَاطِرِ * كُـلاًّ، وَالاَنْفَـالِ، وَحَرْفِ غـَافِرِ * قُـرَّتُ عَيْنٍ، جَنَّتٌ فـِي وَقَعَـتْ * فِطْـرَتْ، بَقِـيَّتْ، وَابْنَتٌ، وَكَلِمـَتْ * أَوْسَطَ الاَعْرَافِ، وَكُلُّ مَا اخْتُلِفْ * جَمْـعاً وَفَـرْداً فِيهِ بِالتَّاءِ عُرِفْ. باب همز الوصل؛ وقد عقده المؤلف لتمييز همز الوصل من همز القطع التي يجب على القارئ تحقيقها، ثم لبيان شكل همزة الوصل عند الابتداء بها، حيث ذكر الشيخ أن الحركة التي يتوصل بها للنطق بالساكن هي التي أراد المؤلف هنا بيانها، من خلال توضيح شكل همزة الوصل ومواضع ضمها وكسرها وفتحها، وفي ذلك يقول المؤلف: باب همز الوصل: وَابْدَأُ بِهَمْزِ الْوَصْلِ مِنْ فِعْلٍ بِضَمْ * إنْ كَانَ ثَالِثٌ مِنَ الْفِعْلِ يُضَـمْ * وَاكْسِرْهُ حَالَ الْكَسْرِ وَالْفَتْحِ وَفِي * الاَسْمَاءِ غَيْرِ اللاَّمِ كَسْرُهَا وَفِي * اِبْنٍ مَعَ ابْنَةِ امْرِىءٍ وَاثْنَيْنِ * وَامْرَأَةٍ وَاسْمٍ مَعَ اثْنَتَيْنِ. ثم عقد المؤلف بابا للوقف على أوائل الكلم، منبها على ضرورة تجنب الوقف على الحركة، وقسم الشيخ أنواع الوقف إلى سبع صور هي: 1- السكون. 2- هاء السكت. 3- الألف. 4- النقل. 5- الروم. 6- الإشمام. 7- الحذف. وفصل الشيخ في كل من الروم والإشمام، مقدما تعريفا لكل منهما، وكيفية أدائهما، وفيما يلي نص الأبيات التي شرها الشيخ هنا: وَحَاذِرِ الْوَقْفَ بِكُلِّ الْحَرَكَهْ * إِلاَّ إِذَا رُمْتَ فَبَعْضُ حَـرَكَهْ * إِلاَّ بِفَتْحٍ أَوْ بِنَصْبٍ وَأَشِـمْ * إِشَارَةً بِالضَّمِّ فِي رَفْعٍ وَضَمْ. وفي الأخير قام الشيخ بشرح ألفاظ الخاتمة: وَقَدْ تَقَضَّى نَظْمِيَ الْمُقَدَّمَهْ * مِنِّي لِقَارِئِ الْقُرَآنِ تَقْدِمَهْ * أَبْيَاتُهَا قَافٌ وَزَاىٌ فِي الْعَدَدْ * مَنْ يُحْسِنِ التَّجْوِيدَ يَظْفَرْ بِالرَّشَدْ * وَالْحَـمْـدُ لِلَّهِ لَهَا خِـتَامُ * ثُمَّ الصَّلاَةُ بَعْدُ وَالســَّلاَمُ * عَـلَى النَّبِيِّ الْمُـصْطَـفَى وَآلِـهِ * وَصَــحْـبِـهِ وَتَـابِعِي مِنْوَالِــهِ. ولمتابعة شرح الشيخ بالتفصيل ندعوكم للاستماع للمادة الصوتية أعلاه.



آخر تحديث للموقع:  الجمعة, 28 أبريل 2017 19:38 

إعلان شروط مسابقة دخول المركز

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

إحصائيات

المتصفحون الآن: 147 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow