شرح الجزرية6 (أنواع الإدغام وتنبيهات تتعلق ببعض صفات الحروف)


يواصل الشيخ حفظه الله مع شرح منظومة الجزرية ومع بقية أبيات باب التجويد؛ حيث بدأ هنا بالتعريف الاصطلاحي الذي قدمه المؤلف للتجويد، منبها إلى أنه تعريف قاصر، إذ عرفه بأنه إعطاء الحروف حقها وهو صفاتها اللازمة (الأصلية) ومستحقها وهو الصفات العارضة، حيث ترك ما يتعلق بمخارج الحروف، والوقف والابتداء، والفصل والوصل، متوقفا مع أقسام الادغام الثلاثة التي ذكر المؤلف، وهي: الادغام في المثل، وفي المقارب: وهما الحرفان المتواليان في المخرج من موضع واحد، وفي المجانس: وهما الحرفان المتفقان المتفقان في المخرج والمختلفان في الصفات، أما أقسام الادغام فهي اثنا عشر نوعا؛ والادغام إما أن يكون كبيرا أو صغيرا، والكبير هو الذي يكون فيه الحرفان متحركين، والصغير يكون فيه الحرف ساكنا والذي بعد محركا، وكلاهما إما أن يكون في كلمة واحدة أو في كلمتين، وفي الحالات الأربع إما أن يكون الادغام في أحد الأنواع الثلاثة السابقة، مختتما بشرح الأبيات التي أورد المؤلف للتعريف بالتجويد، في نهاية الباب. وفيما يلي نص الأبيات الباقية من باب التجويد والتي تقدم شرحها في هذا الجزء: وَهُوَ إِعْطَاءُ الْحُرُوفِ حَقَّهَا * مِنْ صِـفَةٍ لَـهَا وَمُسْتَحَقَّهَـا * وَرَدُّ كُلِّ وَاحِـدٍ لِأَصْلِـهِ * وَاللَّفْـظِ فِي نَظِيرِهِ كَمِثـْلِهِ * مُكَمَّلاً مِنْ غَيْرِ مَا تَكَلُّفِ * بِاللُّطْفِ فِي النُّطْقِ بِلاَ تَعَسُّفِ * وَلَيْـسَ بَيْنَـهُ وَبَيْنَ تَرْكِهِ * إِلاَّ رِيَـاضَةُ امْـرِئٍ بِفَكِّـهِ. بعدها انتقل فضيلة الشيخ حفظه الله لشرح باب الترقيق والتفخيم، والذي بدأ به المؤلف بيان الصفات العرضية، والترقيق أصل في كل حرف مستفل، ومقابله التفخيم أو التغليظ أصل في الحروف المستعلية، إلا أنه يقع في ثلاثة حروف مستفلة، فالألف يعرض فيها التفخيم في موضعين بعد لام لفظ الجلالة في حال تفخيمها "الله" والموضع الثاني إذا كانت بعد اللام المفتوحة المفخمة الواردة بعد الصاد والطاء والظاء في رواية ورش، كما أورد المؤلف تحذيرات من تفخيم حروف مستفلة واردة قبل حروف مفخمة، ذاكرا أمثلة عديدة لمثل تلك الحالات، منبها على ضرورة استفال الحروف التي تأتي قبل أو بعد حروف مستعلية، بالإضافة إلى الحرص على بقية صفات الحروف كلها، وتجنب أخطاء بعض القراء الشائعة في تأدية صفات الحروف بشكل خاطئ، وخاصة صفات الشدة والجهر والقلقلة وغيرها. وفيما يلي نص الأبيات التي تقدم شرحها: باب التفخيم والترقيق: فَرَقِّقَنْ مُسْتَفِلاً مِـنْ أَحْـرُفِ * وَحَاذِرَنْ تَفْخِيمَ لَفْـظِ الْأَلِفِ * كَهَمْزِ أَلْحَمْدُ، أَعُوذُ، إِهْــدِنَا * أَللَّهُ ثُــمَّ لاَمِ لِلَّهِ، لَنَــا * وَلْيَتَلَطَّفْ، وَعَلَى اللَّهِ، وَلاَ الضْ * وَالمِيمِ مِنْ مَخْمَصَةٍ، وَمِنْ مَرَضْ * وَبَاءِ بَرْقٍ، بَاطِلٍ، بِهِمْ، بِذِي * فَاحْرِصْ عَلَى الشِّدَّةِ وَالْجَهْرِ الَّذِي * فِيهَا وَفِي الْجِيمِ كَحُبِّ، الصَّبْرِ* ورَبْوَةِ، اجْتُثَّتْ، وَحَجِّ، الْفـَجْرِ * وَبَيِّنَنْ مُقَلْقَلاً إِنْ سَكَنَا * وَإِنْ يَكُنْ فِي الْوَقْفِ كَانَ أَبْيَـنَا * وَحَاءِ حَصْحَصَ، أَحَطْتُ، الْحَقُّ * وَسِينِ مُسْتَقِيمَ، يَسْطُو، يَسْقُو. وفي الجزء الموالي يواصل الشيخ مع شرح منظومة الجزرية؛ حيث سيتناول باب الراءات الذي توقف هنا عنده، وندعوكم لمتابعة شرح الشيخ في المادة الصوتية أعلاه.



آخر تحديث للموقع:  الثلاثاء, 27 يونيو 2017 13:08 

مقتطفات من برنامج معالم 2

تهنئة

إعلان شروط مسابقة دخول المركز

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

إحصائيات

المتصفحون الآن: 125 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow