كيف ننزل النصوص على الوقائع المتجددة ج1


بدأت هذه المحاضرة التي ألقيت في جامعة الإيمان بصنعاء -اليمن، بتعريف بالشيخ من طرف أحد الأساتذة، ثم تناول الشيخ في العرض النقاط التالية: • إن الله سبحانه وتعالى خلق الناس وهو غني عنهم؛ وجعل لهم الدنيا دار امتحان. • مصالح الناس تنقسم إلى قسمين: - مصالح دنيوية، - مصالح أخروية. • فاحتاجت البشرية إلى تشريع من رب العالمين يحدد لها مصالحها الأخروية كلها وبعض مصالحها الدنيوية التي لا تصل إليها العقول. • الأديان السابقة كانت إعدادً لما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم، وناسخا لها. • لقد جعل الله الناس متفاوتين في التلقي عن الله. • فأهل الاختصاص بالشرع هم الذين يُسئلون عن أحكام الله. • جعل الله للأحكام حَدَّيْنِ: - العزيمة – الرخصة. • من سمات المرونة في الشريعة نظرية الضرورة. • ومن سمات المرونة في الشريعة فتح باب الاجتهاد. • ومن سمات المرونة تجدد الضوابط والشروط. • قسم العلماء حقوق الله إلى حقوق في الأوقات، وحقوق للأقوات. • وقدم الشيخ الدوو حديثا بالسند إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، هو الأول من ثلاثيات البخاري.



آخر تحديث للموقع:  السبت, 29 أبريل 2017 09:53 

إعلان شروط مسابقة دخول المركز

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

إحصائيات

المتصفحون الآن: 148 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow