فضيلة الشيخ الددو يشارك في ملتقى دولي بتركيا..

ألقى سماحة الشيخ محمد الحسن الددو رئيس مركز تكوين العلماء بموريتانيا مساء اليوم الجمعة 07 أكتوبر 2016م كلمة دعا في بدايتها إلى مؤازرة الإخوة المرابطين في المسجد الأقصى و فلسطين عموما، محذرا من التقاعس عن نصرتهم مؤكدا على أحقية المسلمين في تلك الأرض المباركة و أن الله قد امتحنهم بالصهاينة و أن النصر قاب قوسين أو أدنى و لا يناله إلا المجاهدون الصابرون المحتسبون،

مشددا على أهمية دور العلماء و محوريته في توعية الأمة و الوقوف ضد حملات التطبيع.

 

 

كان ذلك في الجلسة الافتتاحية للدورة الثامنة من ملتقى الرواد في العالم الإسلامي المنعقد هذا العام تحت شعار "الأقصى في خطر" بمدينة اسطنبول التركية، و المنظم من طرف الائتلاف العالمي لنصرة القدس والأقصى، و قد افتتح هذا الملتقى بعرض فيلم تعريفي، و رسالة إلى فضيلة الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية داخل الخط الأخضر و المعتقل في السجون الصهيونية، و ذلك في إطار تضامن الملتقى هذا العام مع الشيخ صلاح و الأسرى الفلسطينيين.

و قد حضر الملتقى أكثر من 500 مشارك يمثلون أكثر من 30 دولة عربية و إسلامية، جاؤوا لبحث و مناقشة و تقديم الأفكار التي من شأنها الوقوف ضد حملات الاستيطان في المدينة المقدسة "القدس الشريف"، و لدعم المرابطين فيها وإيجاد آليات لتنسيق الجهود في مختلف المجالات التي يمكنها مواجهة خطط التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى المبارك. هذا و يستمر الملتقى لمدة يومين 07 و 08 أكتوبر 2016م.

 

وقد تأسس الائتلاف العالمي لنصرة القدس والأقصى عام 2011م بمشاركة 350 ناشطاً من مختلف العالم الاسلامي، وتبنى الائتلاف بالتعاون مع شركائه عدداً من البرامج والفعاليات من بينها "اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني" و"المسيرة العالمية للقدس".

السبت, 08 أكتوبر 2016 13:26
 

آخر تحديث للموقع:  السبت, 22 يوليو 2017 13:26 

تعزية

مقتطفات من برنامج معالم 2

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

إحصائيات

المتصفحون الآن: 62 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow