الدرس السابع : شرح حديث عمر الجزء السادس " قال أخبرني عن الإحسان1 "


الدرس السابع كرسي الأربعين النووية: شرح حديث عمر ج6. عناصر الموضوع: • تصديق جبريل لرسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يسأله، يجاب عنه بأن تصديق الله ورسوله صلى الله عليه وسلم في كل خبر عبادة مخصوصة. • مقتضيات شهادة أن محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث: 1ـ تصديقه في كل ما أخبر به، 2ـ طاعته في كل ما أمر به، 3ـ ألا يبعد الله إلا بما جاء به. • الصدق ينقسم إلى قسمين: ـ صدق واجب وذلك ما أخبر الله به وكلام الرسل...، ـ صدق جائز وهو خبر الآحاد إذا لم يصدقه الله ولم يصدقه رسوله صلى الله عليه وسلم، وهو المسمى قضية. • المسائل التي اجتهد فيها النبي صلى الله عليه وسلم. • الإحسان مصدر أحسن إذا جاء بالحسن وهو صفة مشبهة آخذة من الأزمنة الثلاثة. • الحسن خلاف القبح وهو نسبي يختلف باختلاف الناس. • تعريف الحسن والقبح العقلي. • إحسان الشيء جعله في أحسن الصور. • الإحسان مكتوب على كل شيء، لذلك التأثير على النفوس وتبغيض حياتها وتكديرها مذموم شرعا. • حقوق الله والنفس والغير. • الإحسان هو إتقان المعاملة، فيشمل ذلك: الأقوال والأفعال والمال. • الإحسان في كل شيء في أمر الدين والدنيا. • الإحسان في الدين هو إتقانه في كل تفاصيله على أحسن الوجوه. • الإحسان إلى عباد الله هو من عبادة الله تعالى. • من شروط الإحسان الإيمان والإسلام. • مقام الإحسان إتقان العبادة. • اختلاف أهل الأصول في دخول المباح في التكليف. • التكليف قيل هو: إلزام ما فيه كلفة، وقيل طلب ما فيه كلفة. • الاعتراضات على القولين. • إحسان العبادة لله تعالى يكون بأن يفعل الإنسان ما تبلغه طاقته. • رؤية العبد لله في الدنيا تكون بالبصيرة لا بالبصر. • معنى رؤية الله بالبصيرة في هذه الدنيا. • الإحسان يقتضي تحررا من الأغيار. • إتقان العبادة يشمل إتقان الظاهر وإتقان الباطن. • إتقان الظاهر أسهل من إتقان الباطن. • العبادة روحها باطنها وقصدها. • لروح العبادة إشعاء يؤثر على جسم العابد وينعكس عليه، لذلك يبقى نورها على أهلها. • لوازم المعصية. • آثار المعاصي. • الشرط بإذا للمجزوم به والشرط بإن للمشكوك فيه. • الإصرار على الذنب يقتضي انقطاع الحياء من الله. • أساس الحياء من الله تذكر رقابته. • إتقان العبادة شامل لجانبين: جانب التروك وجانب الامتثال. • يترقى الإنسان في الإحسان بإتقان العبادة لله تعالى في ثلاث درجات: ـ درجة اجتناب النواهي لأن الله يراه، وأداء الأوامر مسارعا ومبادرا طيبة بها نفسه على الوجه الذي يرضي الله تعالى، ـ الدرجة الثانية: تحقيق الصفات وهي: الاتصاف بصفات المؤمنين واجتناب صفات المشركين والمنافقين، ـ الدرجة العليا وهي: إصلاح الباطن بحيث يكون للعبادة إشعاء ونور يتأثر به الإنسان. • الدرجة العليا من الإحسان لا بد فيها من: الإرادة الصادقة والنية. • العملية التربوية الموصلة إلى مقام الإحسان هي: تحويل كل ما اقتنعت بأن الله يحبه من ذاكرتك إلى عاطفتك وتجعله مكان المحبة، وتحول كل ما علمت أن الله يكرهه من ذاكرتك وعقلك إلى مكان البغض فتبغضه لأن الله يبغضه. • جمهور أهل التربية الأصل في الإنسان السلامة من أمراض القلوب. • ذهب الغزالي إلى أن الأصل في الإنسان وجود أمراض القلوب. • جمع الشيخ ـ حفظه الله ـ بين القولين فقال: الأصل السلامة من أمراض القلوب وقابليتها في آن واحد. • الدعاء



مقتطفات من برنامج معالم 2

رمضانيات

إعلان شروط مسابقة دخول المركز

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

إحصائيات

المتصفحون الآن: 79 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow