ثبوت شهررمضان 1


ألقيت هذه المحاضرة ضمن برنامج إشراقات الذي تقدمه الإذاعة الوطنية، وقد تناولت العناصر التالية: - ذهب مالك وابو حنيفة إلى أن رؤية الهلال من باب الشهادة لما يترتب عليها من الحقوق الخاصة كقضاء الديون وانقضاء العدد، والفرق بين الرواية والشهادة أن الرواية تترتب عليها حقوق عامة عكس الشهادة. - ذهب الحنابلة إلى أن رؤية الهلال مطلقا من باب الرواية. - أجمع أهل العلم أن هلال رمضان يثبت بكمال شعبان 30 يوما أو رؤية عدلين أ‌- ذا شهد الشاهدان بثبوت الهلال وأكمل 30 وكان الجو صحوا ولم ير حكم بزور شهادتهما وجرحا حتى تتم توبتهما. - إذاعة الحاكم لثبوت الهلال أو تناقل وسائل الإعلام له هو مثل الاستفاضة عند الفقهاء. - اختلف في الاعتماد على قول أهل الحساب، فذهب الكثير إلى عدم الاعتداد به لعسره، وذهب البعض إلى اعتماده مطلقا، والذي أراه أن الحساب يمكن الاعتماد عليه في النفي لا في الاثبات - لكل أهل بلد رؤيتهم ولا عبرة برؤية من سواهم ولو اجتمع معهم في المطالع - يمكن أن تقام لجان مشتركة في الدول التي يعد توقيتها واحدا من أجل التنسيق في رؤية الهلال حتى يتم التوحيد فيما بينها مع التشدد فيما يتعلق بعدالة الشهود.



آخر تحديث للموقع:  الجمعة, 17 فبراير 2017 17:23 

مسابقة قسم الائمة و الدعاة

برامج تلفزيونية

إحصائيات

المتصفحون الآن: 90 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow