أحوال الناس في القبور


"أحوال الناس في القبور". القبر الواحد يدفن فيه عظام من هو في غاية النعيم ومن هو في غاية العذاب فلا هذا يصل إليه شيء من نعيم هذا ولا هذا يصل إليه شيء من عذاب هذا، كرجلين ناما على سرير واحد ولبسا كساء واحدا فرأى أحدهما في المنام رؤيا هي غاية في الملذة ورأى الآخر رؤيا هي غاية في الشقاء والألم فاستيقظ هذا يضحك مسرورا واستيقظ هذا يبكي حزينا وقد كانا على سرير واحد ويلبسان كساء واحدا فلم يصل إلى هذا شيء من لذة هذا ولم يصل إلى هذا شيء من شقاء هذا وألمه.



آخر تحديث للموقع:  الأربعاء, 26 أبريل 2017 22:45 

إعلان شروط مسابقة دخول المركز

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

إحصائيات

المتصفحون الآن: 104 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow