و لكن كونوا ربانيين


"ولكن كونوا ربانيين". عناصر الموضوع: • تعريف الربانيين. • مقتضى الربانية. • الربانيون لا ينشغلون عن الله براحة ولا طلب سعادة في هذه الحياة الدنيا، فسعادتهم في لقاء الله ومناجاته. • سعادة الربانيين إذا قاموا والناس نيام. • سعادتهم في أوقات الخلوات وأوقات الجلوات. • الذي يريد أن يكون ربانيا لا بد أن يجعل لنفسه برنامجا تربويا يربي به نفسه للإقبال على الله. • وبداية ذلك أن يعرض على نفسه توبة مكفرة وهي التوبة النصوح. • إذا عرض المرء التوبة على نفسه فليجعل لها برنامجا يشمل كل أمانات الله لديه. • على كل إنسان منا أن يبادر للدراك ما بقي من عمره لعل ذلك يكون تكفيرا لما مضى. • "إن عمرا ضيع أوله لجدير أن يحفظ آخره". • بعد هذه التوبة يبدأ الإنسان برنامجه ليكون ربانيا فلينظر إلى رضا الله وليؤثره على رضا من سواه. • رضا الله يستحق منا الإسراع إليه. • لا بد أن يدرك كل واحد من أن رضا الله لا بد له من ضريبة وإنما يكون من بعد الامتحان. • لا بد أن يبتلى الإنسان في طريق الحق وبعد ذلك يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ويضل الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء. • لا بد أن يكون برنامج الإنسان الرباني مبنيا على الوحي. • لا بد للرباني من أن ينبذ الدنيا والتسويف وطول الأمل أمام ظهره، وأن يترك الخاملين وأن يصحب أهل الله. • بعد ذلك لا بد أن يتزود من الذكرى للموت، وأن يعلم أنه موعد حتمي. • لا بد أن يجهز الإنسان نفسه للموت في كل وقت. • لا بد أن يحرص الإنسان على الترقي والازدياد، فالعمر عبارة عن قطع مسافة فليكن الإنسان كلما ازداد من الموت قربا ازداد خيرا. • لا بد لمن يريد أ ن يكون ربانيا أن يكون برنامجه مشغولا فيما يقرب من الله ويدني من مرضاته. • لا خير فيما يشغل عن الله. • ولنتذكر أن الله غني عنها ونحن محتاجون إليه. • الحرص على الزيادة من الخير دون تكلف. • الذي يريد أن يكون ربانيا لا بد أن يكون غده خيرا من يومه وأن يكون يومه خيرا من أمسه. • الحرص على الوسطية التي لا إفراط فيها ولا تفريط. • لا بد أن نتذكر أن الآجال قريبة. • الدعاء.



آخر تحديث للموقع:  الثلاثاء, 17 يناير 2017 13:43 

مسابقة قسم الائمة و الدعاة

برامج تلفزيونية

إحصائيات

المتصفحون الآن: 122 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow