التسابق إلى الخيرات


"التسابق إلى الخيرات". عناصر الموضوع: • العقل يقتضي أن يقوم الإنسان أي عمل أنجزه وأن ينظر إليه في أخرياته، ليتدارك ما فيه من الخلل. • الصلاة أصل عمل الإنسان، فإن سلمت له لم يضره ما سواها. • الحياة الدنيا عبارة عن شوط يتسابق فيه المتسابقون إلى مرضات الله تعالى، ويتقرب فيه المتقربون إلى نجاته. • الجائزة الكبرى في هذه المسابقة الفردوس الأعلى تحت عرش الرحمن. • وقد أنار الله تعالى المحجة وشرع التنافس و التسابق. • التنافس والتسابق تظهر آثاره في مواسم الخير التي تزاد فيها الأجور. • عشر ذي الحجة أعظم مواسم السنة. • من خفف عنه من حمل الذنوب سهل عليه المشاركة في أبواب الخيرات كلها. • الندم الذي يحرزه الإنسان إذا تذكر ما فرط فيه من جنب الله، يمكن أن يعقب له مبادرة إلى الطاعات ومسارعة فيها. • مجال التنافس قائم. • الشرة تعقبها فترة، فإذا جاءت على الإنسان أن يعالجها. • على الإنسان وقت شرته أن يحافظ على النوافل وأن لا يقع في محرم ولا مكروه، وعند فترته أن يحافظ على الفرائض ويحاول ترك أنواع المحرمات بأنواعها الثلاثة. • الإقبال على العام الجديد بنفسية جديدة وصفحة بيضاء مفتوحة للأعمال الصالحة والقربات التي ينافس فيها. • من صدق في التوجه إلى الله تعالى لا يرده. • الذين لا تدور الآخرة في خلدهم حسرتهم كبيرة. • مجال المسابقة إلى الله تعالى فيه ميدانان كبيران: ـ أحدهما: ما بين الإنسان وربه جل جلاله بالعبادة والطاعة وترك المعصية، ـ والثاني: ما يتعلق بالقيام لله بالقسط والعدل في هذه الأرض والاستخلاف فيها ونصرة هذا الدين والقيام بحقوق هذه الأمة. • العبادة في الهرج(وقت الفتن والقتل) أعظم وأكثر أجرا من العبادة في غيره. • الزمان الذي فيه نحن زمان الفتن. • أنواع الفتن في هذا الزمان. • هذا الزمان ينتظر أهله أشراط الساعة الكبرى، فقد رأينا الأشراط الصغرى والوسطى. • الصدق من الأمور التي يمكن أن يتعود عليها الإنسان. • الصدق في جميع الأمور. • رغم جراح هذه الأمة النازفة فهي خير الأمم وأحبها إلى الله تعالى وأرضاها. • العلامة البارزة لخيرية هذه الأمة أن الله تعالى اختار لها خير الرسل وأنزل إليها أفضل الكتب وشرع لها خير شرائع الدين. • الدعاء.



آخر تحديث للموقع:  السبت, 21 يناير 2017 10:50 

مسابقة قسم الائمة و الدعاة

برامج تلفزيونية

إحصائيات

المتصفحون الآن: 58 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow