الاستعداد للقاء


خطبة الجمعة لفضيلة الشيخ محمد الحسن ولد الددو تحت عنوان: " الاستعداد للقاء ". وقد جاء فيها: • أن الله تعرف إلينا بأنواع النعم التي لا تحصى. • النذارة التي جاء به أشرف الرسل جاءت على وفق المنهج الذي جاء من عند الله، وتضمنه أحدث الكتب من عند الله وهو هذا القرآن. • شمول القرآن لكل شؤون الإنسان. • وقد بين رسول الله صلى الله عليه وسلم القرآن بسنته المطهرة المروية الواصلة أكمل بيان وأتمه، فجاء المنهج واضحا كالشمس في رابعة النهار. • من أراد أن يعرف مصيره في الآخرة فما عليه إلا أن يقيس نفسه إلى هذا المنهج والالتزام به. • الموعد الحتمي الذي لا بد منه وهو الموت. • الرقبات الخمس: 1رقابة الملك الديان جل جلاله، 2رقابة الملائكة الكرام، 3رقابة الرسول الشهيد صلى الله عليه وسلم، 4رقابة المؤمنين فهم شهداء الله في الأرض، 5رقابة الإنسان على نفسه. • هذه الرقابات إنما هي لإقامة الحجة. • علم الله السابق في الأزل محيط بكل ما نعمل، لكنه أراد أن يقيم الحجة علينا. • الاجتهاد في سلوك الصراط المستقيم. • العراقيل والعقبات التي يصرف بها من لا يريد الله استقامته على الصراط. • متاع الدنيا قليل، وإنها دار غرور. • الموت يقضي على كل الآمال. • وإنه موعد للعرض على الله سبحانه وتعالى. • وقد نبه الله سبحانه وتعالى إلى التهيؤ لهذا العرض والوقوف بين يديه فقد قال سبحانه وتعالى: "يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية". • محطة العرض على الله والحساب بين يديه. • الاستعداد لهذا العرض والامتحان الذي تعرض نتائجه على رؤوس الأشهاد. • يفصل يوم القيامة بين المؤمنين والمنافقين بسور له باب باطنه فيه الرحمة وظاهره من قبله العذاب. • التوبة إلى الله توبة نصوحا. • لا يقطع التوبة إلا الغرغة أو طلوع الشمس من مغربها. • علينا أن نقبل على الله وهو غني عنا. • فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم. • الدعاء.



آخر تحديث للموقع:  الأحد, 26 فبراير 2017 10:39 

موقع مركز تكوين العلماء

برامج تلفزيونية

إحصائيات

المتصفحون الآن: 135 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow