أكثروا ذكر هاذم اللذات


خطبة الجمعة لفضيلة الشيخ محمد الحسن ولد الددو تحت عنوان: "أكثروا من ذكر هاذم اللذات"، بتاريخ: 08/01/2016م. وقد جاء فيها: • التذكير بالموعد الحتمي الذي لا بد منه وهو الموت والخروج من هذه الدار إلى الدار الآخرة. • الاستعداد للعرض على الله والوقوف بين يديه. • بين الله هذا الموعد الحتمي الذي هو الموت. • محطات الإنسان في عمره وما يمر به مما هو مؤثر فيه. • الاستعداد للموت يتم بأن يكون الإنسان في كل حال على الحال الذي يحب أن يموت عليه. • لا بد أن ندرك أن الأعمال أفضلها ما كان صالحا وأثقل كفة في الميزان يوم القيامة، وأن يكون جامعا بين شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله. • الموت يأتي على كل الناس: "كل نفس ذائقة الموت وإنما توفونا أجوركم يوم القيامة". • كال الحكماء يذكرون بالموت في كل الأوقات تنبيها للإنسان على ما هو حتمي آت. • ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "أكثروا من ذكر هاذم اللذات"، أي قاطعها. • لا بد أن نستعد لهذا الموعد بالأعمال الصالحة والتوبة إلى الله سبحانه وتعالى كما أمرنا. • فقد فتح الله التوبة أمام الجميع. • حقوق هذه الأمة علينا. • الذين حوصروا وقطعت عنهم الأرزاق والمياه في أماكن شتى من العالم إنما هم جزء من هذه الأمة وعضو من أعضائها. • فأيامى أهل السنة وهم محاصرون في مضايا في سوريا أو في غيرها إنما هم عضو من أعضاء هذه الأمة التي إذا اشتكى منها عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى. • لا بد أن نستشعر جروح الأمة وأن ندرك أحوال المسلمين في كل مكان، وأن نبذل لهم ما نستطيع ولو كان ذلك بالدعاء. • فضل الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم. • الدعاء.



آخر تحديث للموقع:  الأحد, 19 نوفمبر 2017 23:58 

مقتطفات من برنامج معالم 2

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

إحصائيات

المتصفحون الآن: 74 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow