هذه دعوتنا


"هذه دعوتنا" عناصر الموضوع: • أهل الهداية ينقسمون إلى قسمين: ـ مهديين، ـ ومجتبين. • الصراع المستمر الأبدي بين حزب الله وحزب الشيطان. • فضل أهل العلم. • الدعوة وصف الله بها نفسه وهي وصف رسول الله صلى الله عليه وسلم. • الدعوة سبيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم وأتباعه، وهي أرضى الأقوال وأحسنها عند الله. • للدعوة هدفين: أحدهما متحقق دائما وهو الإعذار إلى الله، والثاني: الهداية وهي من الله تعالى. • وسائل الدعوة غير منحصرة وهي بحسب الأمكنة والأزمنة. • ذكر الله تعالى سبع وسائل للدعوة وما سواها تكميل لها وهي: ـ البصيرة، ـ الجهد الجماعي المشترك، ـ الربانية، التميز عن المدعوين(عدم إتيان ما ينهاهم عنه، وعدم ترك ما يدعوهم إليه)، الذي يهمل إصلاح نفسه أو أهله وذويه لا ينتفع به الآخرون، ـ الحكمة، ـ الموعظة الحسنة(ترقيق القلوب وتليينها وتوجيهها إلى الله)، ـ المجادلة بالتي هي أحسن. • آداب المجادلة. • شروط الدعوة: ـ ألا يطلب الإنسان عليها أجرا من الناس فهي قربة لله، ـ أن يكون عالما بما يدعو إليه. • كل أمر من أمور هذه الدعوة إجمالا أو تفصيلا أخذنا به فإننا ننطلق من الثبت من الوحي المنزل كتابا وسنة. • هذه الدعوة المنهج الوسطي فيها الذي لا إفراط فيه ولا تفريط هو سواء السبيل. • من لم يتعب نفسه ويسهر ليله ونهاره ويقم هواجره ولياليه في طلب العلم، لا يمكن أن يحرز منه ما يدعو به الناس إلى منهج الله. • من تطرف في السبيل، فسلك أحد شقيه وحفافيه فهو عرضة للدخول من تلك الأبواب المفتحة. • التشدد على عباد الله، وتكفير من شئت منهم وتبديعه وتفسيقه، أو تجعل نفسك حكما على رقابهم ودمائهم وأموالهم وأعراضهم، هذا دخول من تلك الأبواب المفتحة. • الأبواب المفتحة في الحفاف الأيسر هي أبواب الشهوات والشبهات مثل: التنازل والخنوع والمذلة والخروج من ربقة التكليف... • الداخل في بنيات الطريق يعتمد على خمس شبهات هي شبهات المنافقين. • هذه الدعوة ليست طريقا معبدا بالورود بل هي تضحية ومجاهدة، وتعهد الله بامتحان السالكين لهذه الطريق. • ميزان دعوتنا الذي نعامل به جميع الخلائق هو العدل. • دعوتنا تعامل الحكام بالعدل فتقول للمحسن أحسنت وللمسيء أسأت. • الذي يخشى ويخاف هو الله وحده. • ما من طاغ وباغ ولا ملك جبار إلا ويمكن أن يملأ الله قلبه من الإيمان بين الكاف والنون. • خاطب الله الكافرين والمنافقين والمحاربين لله ورسوله والمومنين والذين يرمون المحصنات بعرض التوبة عليهم. • من عدل من الحكام على الرأس والعين. • من أعرض عن منهج الله فلا يلومن إلا نفسه فإن الله غني عنه وعباده أجمعين. • منهج هذه الدعوة مع الأغنياء وأهل الدنيا. • لا بد من إنكار المنكر قبل تجذره. • منهج هذه الدعوة في النظر إلى المذاهب والجماعات كلها هو العدل(الإقرار بما لديهم من الحق وإنكار ما لديهم من الباطل). • علم سلف هذه الأمة أقوى وأقرب إلى المنهج الصحيح من علم الخلف، وفي كل خير. • المذهب يقوى بالدليل والحجة. • المناهج والدراسات كلها ما كان منها أقرب إلى ما جاء به رسوله الله صلى الله عليه وسلم أخذنا به. • من الاعتدال والوسطية المفروضة علينا أن نعلم أن أهل هذا الزمان لا يمكن أن نكلفهم ما لا يطيقون. • المخالفين لا نوعدهم بأي ضرر دنيوي إنما ندعوهم وندعو لهم بالخير. • الدعاء.



آخر تحديث للموقع:  الثلاثاء, 21 مارس 2017 08:44 

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

إحصائيات

المتصفحون الآن: 97 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow