الدعوة في موريتانيا رجال ومواقف


"الدعوة في موريتانيا رجال ومواقف" محاضرة لفضيلة الشيخ محمد الحسن ولد الددو رئيس مركز تكوين العلماء بموريتانيا. وتتلخص أبرز عناصر المحاضرة في النقاط التالية: • وعد الله لمن جاهد في سبيله بالنصر. • أسباب دخول المستعمر إلى بلاد موريتانيا. • قتل "كبولاني" على يد سيد ولد مولاي الزين. • بكار ولد أسويد أحمد وجهاده ضد المستعمر وقد جاوز مائة سنة. • أحمد أبن أحمد بن عيده، وجهاده ضد المستعمر في آدرار. • عبد العزيز بن الشيخ محمد المامي، وجهاده ومن معه ضد المستعمر في معركة "أم التونسي". • أحمد أبن الديد ومن جاهد معه في معركة "لكويشيش" ضد المستعمر. • سنة الله وعادته في خلقه أن كل من أراد إعزاز دينه من المجاهدين ينصره الله إذا علم منه الإخلاص. • دخول الاستعمار إلى البلاد واختيار نخبة من المجتمع وتربيتهم على غير ما كان عليه أسلافهم وعلى غير دين آبائهم ليحكموا البلاد. • جاء الاستقلال، وليس استقلالا في الحقيقة. • في السنة التالية من الاستقلال اجتمع 460 عالما من مختلف الولايات ليعرض عليهم قانون البلاد لينظروا فيه ويعرفوا ما يخالف الصواب فينفوه، فعرض عليهم القانون فرفضوه.، ثار العلماء وستقبلهم الرئيس ووزير العدل ووعدوهم بتغيير القانون، ومضت سنوات ولم يجتمع العلماء وما زالوا يطالبون بتطبيق الشريعة. • سعي بعض العلماء من القضاة لوضع البديل عن القانون الوضعي. • اتخاذ قرار تطبيق الشريعة، وهو تطبيق جزئي. • في عام 1980 خرج العلماء في مسيرة للمطالبة بتطبيع الشريعة. • قامت الحجة بالدين على كل من اقتنع به. • الواقع في موريتانيا يختلف عن كثير من الواقع في البلاد الأخرى من بلاد المسلمين. • من إيجابيات الواقع في موريتانيا: (أن اهلها لم يفش فيهم كثير مما فشا في غيرها من البلدان الإسلامية كتبرج النساء وتقاصر الرجال عن القوامة على الأسر..، أن هذا المجتمع لا يزال يرضى بحكم الله، أن هذا الشعب من القدم يعرف بالتضحية والبذل، التكافل الاجتماعي السائد بين الناس، بعض الحرية). • من سلبيات الواقع في موريتانيا: (أن هذا الشعب شعب بدوي لا يمكن أن ينساق وراء دعوة يسير فيها ولا يعلم ما وراءها من المكابد، أن السلبية وصف سائد في هذا المجتمع قل ما يسلم منه فرد من أفراده، الميز العنصري بين الناس، أن كثيرا منا يخالف قوله فعله، عدم الإخلاص في عمل الخير لدى كثير منا، اتهام النيات لدى كثير منا من غير دليل، أننا إذا استمعنا إلى درس أو شريط لا يتعدى التأثر به وقت سماعه، أن كثيرا من الناس بسبب الجفاف الماحق دب فيه حب الدنيا وحب المساعدات الخارجية، أن كثيرا منا قل ما يبذل ويساعد في المشاريع العامة الاجتماعية). • الدعوة إلى الله ليست الوقوف على المنابر فقط. • الحاجة إلى الانتظام والتعاون على البر والتقوى وتكثير سواد المسلمين. • الدعاء.



آخر تحديث للموقع:  الجمعة, 17 نوفمبر 2017 23:31 

مقتطفات من برنامج معالم 2

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

إحصائيات

المتصفحون الآن: 82 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow