استغلال الوقت في الخيرات


"استغلال الوقت في الخيرات". عناصر المحاضرة: • المسارعة إلي الخيرات. • هذه الحياة مجهولة النهاية. • هذه الدنيا دار عمل والآخرة ليس فيها عمل. • نهاية الدنيا بالنفخ في السور. • يمكث الناس اربعين سنة بين النفخة الأولى والنفخة الأخرى. شاهدنا كثيرا من أشراط الساعة التي أخبرنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد خلت القرون ومضت السنون، وبعث إلى أهل الأرض عدد كبير من الأنبياء، وفقي على آثارهم بمحمد صلى الله عليه وسلم،وقد شاهدنا تطاول الرعاء في البناء، وفشو العقوق، وكثر الهرج، ورفع الأمانة، وظهور الجهل وقلة العلم، وإقبال الناس على الدنيا وانفتاح زهراتها عليها، والتقاطع وقطع الأرحام، وفشو الفواحش، وترك كثير من الناس للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ورفع القرآن جزئيا بترك تطبيقه. • أشراط مختصة بالحرمين الشريفين. • بعض الأشراط المختصة بنزع البركة من الوقت. • ما نشاهده من وسائل الاتصال، شاهدنا انتشار الموت من غير سبب. • نحن ننتظر الآن أشراط الساعة الكبرى، التي لا يدرى أيتها السابقة، ومنها: طلوع الشمس من مغربها، خسف بالمشرق وخسف بالمغرب وخسف بجزيرة العرب، خروج دخان، رفع القرآن، نار تخرج من عدن تسوق الناس إلى المحشر، أن يخرج أهل المدينة منها فيتركونها على خير ما كانت، قيام الخلافة الراشدة، المسيح الدجال، نزول المسيح أبن مريم عليه السلام، خروج الدابة، خروج يأجوج ومأجوج، حشر اليهود إلى الشام. • فرص النجاة في هذه الحياة الدنيا: 1فرصة الحياة نفسها، 2فرصة عمر كل واحد منا، 3ما مكننا الله فيه من النعم. • المبادرة إلى العمل الصالح قبل فوات الأوان. • بين لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الاشتغال بالطاعات مدعاة لبركة العمر، وحذر أصحابها من الفتن، كما في الحديث "أعيذكم بالله أن تدركوا خمسا: فما ظهرت الفاحشة في قوم فأعلنوا بها إلا ظهرت فيهم الأوجاع والأمراض التي لم تكن في من مضى من أسلافهم، ولا نقص قوم المكيال والميزان إلا اخذوا بالسنين وعسف السلطان ونقص المئونة، ولا نقض قوم عهد الله وميثاقه إلا سلط الله عليهم عدوا من سواهم فأخذ بعض ما في أيديهم، ولا منع قوم زكاة أموالهم إلا منع القطر من السماء ولولا البهائم لم يمطروا، وما حكمت أئمتهم بغير ما أنزل الله إلا جعل الله بأسهم بينهم"، فقد شاهدنا ذلك. • علينا أن نبادر قبل أن يفوت الأوان. • أقسام البدار: بدار حياة الإنسان، بدار فيما يستطيعه الإنسان، مبادرة الطرف الذي توصل إليه المبادرة، المبادرة إلي نصرة الدين. • من الفتن التي تحول بين الإنسان والمبادرة إلى اليخرات: حب الدنيا وتقديمها على الآخرة. • من تحقق كل رجائه في الدنيا فقد خسر الآخرة. • لا بد أن ندرس سير وأخبار السلف الصالح، وصحبة أهل الخير ومجالستهم. • الدعاء.



مقتطفات من برنامج معالم 2

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

إحصائيات

المتصفحون الآن: 77 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow