الأسرة في الإسلام


"الأسرة في الإسلام"، محاضرة بمدينة اتمارة قرب العاصمة المغربية الرباط، بتاريخ: 07/05/2015م. عناصر الموضوع: • هذا الدين كانت كل الأديان السابقة إعدادا له. • هذا الدين نظام شامل لكل شؤون الحياة. • مكانة العلماء. • لا يقبل الله دينا من أحد غير هذا الدين. • كل ما شرعه الله تعالى في هذا الدين هو لمصلحة العباد. • جعل الله هذه الشريعة أربعة أقسام بالنسبة للمخاطبين بها: 1قسم موجه للفرد كطهارته وصلاته وصيامه، 2 قسم موجه إلى الأسرة كالانكحة وما يترتب عليها، 3قسم موجه إلى المجتمع كأحكام الضيافة والدعوة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، 4 قسم موجه إلى السلطان وذي القوة كجهاد العدو واستخراج خيرات الأرض وإقامة العدالة وتوزيعها بين الناس وإقامة الحدود ونحو ذلك. • ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب، فلا يمكن أن تقام أحكام الأسرة إلا في أسرة تتهيأ لذلك. • اشتقاق الأسرة في اللغة. • جعل الله الكون منقسما إلى ماديات ومعنويات، وأشرف ما في الأرض من المادية الذهب والفضة وقد خص الله بهما النساء، وأشرف ما فيها من المعنويات الإمامة والقوامة وقد خص الله بمهما الرجال. • ست نيات إذا نوها القادم على عقد النكاح كان هذا النكاح في كفة الحسنات. • إقامة هذه الأسرة مقصد شرعي لا بد منه، ولذلك مهد له الإسلام تمهيدا عظيما، فأوصى الله كل واحد من الطرفين بالإحسان إلى الطرف الآخر وكذلك أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم. • معايير الرجل: "إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير". • الجمال المعنوي في الدين والخلق يبقى مع صاحبه. • معايير المرأة: :تنكح المرأة لأربع لمالها ولجمالها ولحسبها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك". • الجبهات الخمس المفتوحة على الإنسان. • أصل كل خطر النظر إلى المرأة. • إذا تكونت الأسرة فإن تكونها يكون على أساس التعاون على ما خلقنا من أجله وهو عبادة الله والاستخلاف على في الأرض. • يحتاج الإنسان إلى من يؤازره في سبيل دعوته، وقد كانت خديجة بنت خويلد رضي الله عنها تؤازر رسول الله صلى عليه وسلم. • أوجه التعاون بين الأسرة. • مما يترتب على هذه الأسرة من الحقوق ما هو محدد شرعا. • المصاهرة. • من آثار الأسرة الذرية. • الذرية تنقسم إلى ذرية صالحة وذرية فاسدة. • الذرية تحتاج إلى عناية ورعاية من الطرفين. • حقوق الوالدين على الأولاد، وهو البر. • من حقوق الأسرة أيضا وآثارها احترام الصغير وتوقير الكبير. • المحافظة على الأسرة تقتضي أن لا تجعل الفرقة في يد المرأة لأنها سريعة الغضب وعاطفتها دائما ألين، ولو كان الطلاق بيدها لكانت تطلق كل وقت، ولذلك جعله الله في يد الرجل لكن حرج عليه فيه. • ضوابط الطلاق. • لا بد من رعاية السر بين الزوجين حتى بعد الفراق. • من هذه الحقوق ما يكون بعد الفراق أيضا. • الرد على الأسئلة والمداخلات.



مقتطفات من برنامج معالم 2

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

إحصائيات

المتصفحون الآن: 77 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow