الأسرة و دورها في حماية الاجيال


"الأسرة ودورها في بناء الأجيال"، مخيم جمعية المرأة، معهد بن عباس، 03/04/2015م. عناصر الموضوع: • أراد الله بحكمته البالغة أن يكون هذا الإنسان شريفا على الله. • من تفضيل الله لهذا الجنس البشري أن جعله خليفة في الأرض. • التربية أولوية الإنسان، وتبدأ منذ أخرجه الله من بطن أمه. • حاجة الإنسان إلى مؤسسات يتربى فيها، من هذه المؤسسات أولا الأسرة. • الأسرة أول مؤسسة يتربى في الولد ويتلقى فيها تكوينه الأولي. • العناية بالأسرة في القرآن العظيم. • لا يمكن أن تكون الأسرة مدرسة للتكوين وتلقي المفاهيم إلا إذا كان الولد معترفا بحق الوالدين. • من أهم القيم التي يربى عليها الولد قيمة العدل. • لا بد أن يربى الأولاد في صغرهم على قيمة الصدق. • قيمة التعايش، وأساسها الرحمة. • هذه القيم لا بد من ترسيخا لدى الأطفال بالأفعال قبل الأقوال. • لا بد من زرع أركان الإيمان في قلوب الأطفال. • مقام الالتزام، فمن المفضل للأولاد الصغار أن يعودوا على الالتزام في صغرهم. • مقتضيات الالتزام. • تأثير المدرسة والشارع على الأطفال. • لا بد من تنمية عقول الأطفال في هذه المؤسسة التربوية الكبيرة وهي الأسرة بزيادة علمهم وزيادة فهمهم وزيادة إدراكهم، وإكسابهم الوسائل للعقل التجريبي. • تربية الروح: التخلية والتحلية. • لا بد من تربية الأولاد على التقوى. • أرزاقنا تمر عبر ثلاثة مراحل. • لا بد أن يعود الأولاد على الأدب مع الله. • مستوى الخلق. • المهمة التربوية. • لا بد أن تحبب إلى الأولاد شعائر الله. • لا بد أن تمتحن تصرفات الأطفال، وأن يراقب ما يطرأ من التطور في سلوكهم. • لا بد أن ندرك أن الصحبة مؤثرة جدا على الأولاد، فليحرص الإنسان على أن يكون هو صاحبهم. • من المهم أن يشعر الولد بالثقة فيه. • الدعاء للأولاد. • من التربية في الأسرة العناية بأن لا يأكلوا إلا من حلال ولا يشربوا إلا من حلال. • من المهم أن يتعود الأولاد في الأسرة على الاحترام المتبادل بين الأفراد. • الدعاء.



مقتطفات من برنامج معالم 2

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

إحصائيات

المتصفحون الآن: 90 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow