منبر الخميس | 20 مارس 2014مـ جامع أبي طلحة


"منبر الخميس" محاضرة بمسجد طلحة –الرابع والعشرون- نواكشوط، لفضيلة الشيخ محمد الحسن ولد الدوو رئيس مركز تكوين العلماء بموريتانيا، بتاريخ: 20/03/2014م. وتتلخص عناصر هذه المحاضرة في النقاط التالية: • تشريف أمة محمد صلى الله عليه وسلم. • اختار الله محمدا صلى الله عليه وسلم لحمل رسالته وشرف به أمته وجعله قائدها وإمامها يوم القيامة. • عيسى بن مريم مصدق لما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم. • خير أجيال الأمة الصحابة رضي الله عنهم. كل من ابتغى سبيلا غير سبل محمد صلى الله عليه وسلم فقد توعده الله بالخسران. • وظيفة محمد صلى الله عليه وسلم: الأمر العملي الذي هو التبليغ عن الله ودعوة الناس إلى منهجه، أطر الناس على الحق وقيادتهم بشرع الله. • أولياء الأمور هم العلماء الربانيون. • كل الأمور مرجعها إلى الله ورسوله وأولي الأمر. • في الصدر الأول كان الصحابة هم أولو الأمر من جهة الدعوة وأولو الأمر من جهة السياسة والقيادة. • حين افترق السلطان والقرآن، أصبح أولو الأمر هم العلماء. • مخالفة أمر أمير المؤمنين إذا خالف أمر الله ورسوله. • الإنكار على أولياء الأمر في السياسة من أولي الأمر في الدعوة إذا خالف الأمراء أوامر الله. • نماذج من إنكار الصحابة رضي الله عنهم على كل من خالف شرع الله من الأمراء. • الذين أتمنوا على شرع الله ولم يكونوا أمناء عليه سيلحقون بالمفسدين من علماء بني إسرائيل. • نماذج من إنكار كبار العلماء على الأمراء في مخالفة شرع الله وما أصابهم في ذلك من الأذى. • من مظاهر عزة الأمة: فضل أولها وآخرها، الطائفة القائمة بالحق، الجهاد في سبيل الله، أن الله تولى حفظ الكتاب بنفسه، حفظ الله لسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، أن الله لم يسلط عليها عدوا يستأصلها، الرعب الذي نصر به رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد بقي للأمة بعده، أن هذه الأمة تعهد الله لها بمجددين على رأس كل مائة سنة يجددون لها دينها، الإخاء. • تعظيم الصحابة رضي الله عنهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم. • تربى التابعون وأتباعهم على هدي الصحابة رضي الله عنهم في تعظيم رسول الله صلى الله عليه وسلم. • وحدة الأمة: تمام الاتصال وعدم الانقطاع. • من مظاهرة عزة الأمة وهذا الدين: أن المتمسك بالدين معه عزة الله تبارك وتعالى فالحق يعلو ولا يعلى عليه وللباطل صولة فيضمحل، أن الله أعز أهل هذا الدين بشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، أن كل من تولى عن نصرته فسيأتي الله بمن هو خير منه ويوظفه لنصرته. • رسول الله صلى الله عليه وسلم شهيد علينا وتعرض عليه أعمالنا. • إذا ترك الناس شيئا من شرع الله، أو طعنوا فيه، فإن ذلك لا يعني تراجع شأن هذا الدين بل يحرك الضمائر الحية. • هذه الأمة لا تعرف الخوف. • رسول الله صلى الله عليه وسلم هو الأسوة الحسنة، وهو معيار المؤمنين. • شأن هذه الأمة يقتضي أن ا الزبد يذهب جفاء وأن ما ينفع الناس يمكث في الأرض. • ليس من شأن المؤمنين الحسد، بل هو من شأن اليهود. • الابتلاءات والأحداث هي من الأمور التي أخبر الله ببقائها. • أقسام الناس من الابتلاءات: 1موقف أهل الإيمان: هذا ما وعدنا الله ورسوله، 2موقف صرحاء المنافقين: ما وعدنا الله ورسوله إلا غرورا، 3موقف المخذلين: لا يأتون البأس إلا قليلا، 4موقف الضعفة من المؤمنين: ويستأذن فريق منهم النبي يقولون إن بيوتنا عورة وما هي بعورة إن يريدون إلا فرارا. • هذه المواقف الأربعة تتجدد دائما كلما تجددت أزمة. • قصص الأنبياء السابقين وما واجهوا به الأزمات والابتلاءات. • تكرر هذه المواقف الأربعة معجزة من معجزات رسول الله صلى الله عليه وسلم. • الدعاء.



مقتطفات من برنامج معالم 2

ترجيحات الشيخ الددو في الحج

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

إحصائيات

المتصفحون الآن: 111 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow