معرفة الله تعالى


"معرفة الله تعالى". عناصر الموضوع: • استحضار نية مجالس الخير. • أول ما يجب على المكلف معرفة الله. • فضل الله هذا الجنس البشري تفضيلا وكرمه تكريما وأنعم عليه بأنواع النعم. • هذا التفضيل يقتضي من الإنسان أن يدرك أنه كائن شريف عند الله، وأن يدرك من خلقه ولما ذا خلقه. • الله سبحانه وتعالى هو المتصف بكل صفات الكمال، وكل نقص عليه محال. • تعرفنا عليه سبحانه وتعالى يقتضي منا محبته وعبادته واللجاء إليه والتوكل عليه وإحسان الظن به. • رؤية أهل الجنة للباري جل جلاله. • هذه الرؤية إنما هي رؤية تشريف وليست رؤية إدراك وإحاطة. • يعرف الرب جل جلاله بآثار صنعته، فهو الذي رفع السموات بغير عمد وبسط الأرض، وجعل فيها الهواء وخلق فيها أنواع الخلائق... • وأرسل محمدا صلى الله عليه وسلم بهذا الكتاب العزيز الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد. • معرفتنا لله جل جلاله تقتضي منا النظر إلى ما خلق وهذا النظر واجب وهو من وسائل معرفته، وقد أمرنا الله به فقال: "أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت..."، الآية. • من عرف نفسه فقد عرف ربه. • معرفة الله بالنظر إلى الإنسان نفسه وما فيه من الأجهزة وتسوية الخلقة. • الحواس الخمس هي التي نحس بها بما حولنا، لكن بعضها لا يمكن التفاهم عن طريقه كالشم مثلا، وكذلك الذوق. • فانحصرت الدلالة إذا في ثلاثة من الحواس الخمس: السمع، البصر، اللمس. • الإدراك باللمس قليل. • كان التفاهم بيننا إما عن طريق السمع وإما عن طريق البصر. • التفاهم عن طريق السمع أهم من التفاهم عن طريق البصر. • مخارج الحروف. • من فكر فيها لا بد أن يدرك أن هذا لم يصنعه الإنسان بنفسه وإنما خلقه الخالق بالاختيار جل جلاله. • وفي قوت الإنسان دليل على افتقاره إلى الله جل جلاله، وعلى وجود الباري. • جعل الله للإنسان ثلاث مراحل في طعامه. • بهذا التدبير الدقيق في ذات الإنسان "وفي أنفسكم أفلا تبصرون" يدرك الإنسان حقيقة تدبير الله جل جلاله وتصنيفه للخلائق. • جعل الله هذه الأرض آية تدل على معرفته سبحانه وتعالى. • هذه الخلائق كلها تدل على عظمة الله جل جلاله. • التفكر في الآخرة وما فيها يدل على عظمة الله سبحانه وتعالى. • نعيم الآخرة لا ينقطع ولا يمل. • وصف حال أهل الجنة وما فيها من النعيم الدائم الذي لا ينقطع. • وصف حال أهل نار الجحيم وما هم فيه من المذلة والهوان. • أعظم ما في النار من المذلة والهوان أن أهلها لا يكلمهم الله ولا ينظر إليه ولا يزكيهم ولهم عذاب اليم. • بإدراك الإنسان لحياة الآخرة بنعيمها وعذابها يدرك جلال الله جل جلاله فيتعرف إليه. • التعرف على الله بنعمه على الإنسان بالخلق والهداية. • الذين كفروا هو شر البرية. • من هداه الله للإسلام فليتذكر حال الكافرين. • نعمة الله علينا بأن جعلنا من أمة محمد صلى الله عليه وسلم. • كل ذلك من النعم التي لا تحصى. • إذا أدرك الإنسان هذه النعم في هدايته، فلينظر إلى النعم في خلقته. • هذا بالإضافة إلى سوالف النعم. • على الإنسان أن يتعرف إلى الله بكلامه جل جلاله. • فضل كلام الله جل جلاله. • إحاطة علم الله جل جلاله بكل شيء. • معرفتنا لله بكل ما ذكرنا يقتضي منا أن نؤمن به. • أقسام الإيمان بالله. • لا مرجعية لنا في معرفة أسمائه وصفاته إلا الوحي. • من لا يعرف الله جل جلاله هو في غاية الظلام الدامس. • إذا عرف الإنسان ربه جل جلاله استطاع أن يتوكل عليه وحده. • بمعرفتنا بالله نعرف انه وحده الذي يسأل وتعلق به الحوائج. • بمعرفتنا لله جل جلاله نحسن الظن به. • بمعرفتنا لله نميز بين حلاله وحرامه. • معرفة الله تقتضي زهدنا في الحياة الدنيا ورغبتنا فيما عند الله جل جلاله. • معرفة الله تقتضي الأنس بالله جل جلاله. • من آثار معرفة الله أن نتنافس في الخير والقرب من الله جل جلاله. • الدعاء.



 

آخر تحديث للموقع:  الجمعة, 17 نوفمبر 2017 23:31 

مقتطفات من برنامج معالم 2

برنامج معالم الجزء الأول

موقع مركز تكوين العلماء

إحصائيات

المتصفحون الآن: 92 

تابعونا علــــى:

تابِع @ShaikhDadow